لماذا لم ينجح معي الريجيم؟

سؤال يراود أذهان الكثيرين خاصة بعد اتباعهم لحمية لكنها باءت بالفشل.

تتنوع أسباب فشلنا في فقدان الوزن الزائد وتتمثل أساسا في:

أسباب مرضية

مثل مشاكل في الغدة الدرقية التي تؤثر هرموناتها في تفسير الإشارات الصادرة من الدماغ إلى الجسم، إذ تجعل المرء يحس بجوع شديد رغم أنه ليس جائعا. كما تؤثر في إفراز هرمون السيروتونين ودوره التحكم في الشعور لدى الإنسان فيعمل النشاط المفرط للغدة الدرقية إلى تقليل مستويات هذا الهرمون مما يشعر الأشخاص بالقلق والضجر عند الفراغ مما يدفعهم لتناول وجبة طعام.

أسباب نفسية

إن المشاكل النفسية الناجمة عن عدم الثقة بالنفس تحول بينك وبين تحقيق حلمك، إذ لا تستطيع المضي قدما وأنت تفكر كيف تتخلص من شكلك الراهن بسرعة ويبقى ذلك حاجزا بينك وبين هدفك ما لم تعتبر الريجيم نظام حياة وعليك الالتزام به طول الوقت، أما اتخاذه كشيء مؤقت فهو يزيد من فشلك لأنك ستلهث في البداية وراء انقاص ما استطعت من الوزن في وقت محدود وإذا لم تتحصل على ما أردته فستشعر بخيبة أمل من شأنها أن تؤثر على نفسيتك فتعود إلى التهام الطعام أكثر من ذي قبل.

أما الأسباب الأخرى فتتمثل أساسا في عدم تطبيق القواعد المنصوح بها للتخلص من الوزن الزائد مثل:
  • شرب كميات قليلة من الماء أقل مما يحتاجه الجسم.
  • اتباع حمية قاسية أو تعويده على ريجيم معين.
  • نقص الفيتامين د في الجسم
  • تناول الطعام في وقت متأخر أي قبل النوم مباشرة
  • تناول أطعمة فيها الكثير من الملح
  • توقع انقاص الكثير من الوزن في مدة قصيرة
  • إلغاء بعض الوجبات الغذائية
  • الاستهانة بالسعرات الحرارية المستهلكة
  • عدم الالتزام بنظام الريجيم كما يجب
  • عدم ممارسة أي نشاط رياضي
  • اتخاذ الرياضة عذرا لتناول ما تشاء
  • تناول الطعام بطريقة سريعة وفي أطباق كبيرة
  • عدم شرب السوائل
  • الاكتفاء بوجبة العشاء
  • الإفراط في تناول الوجبة الحرة
  • عدم تثبيت الوزن
  • تطبيق الريجيم بطريقة خاطئة
  • شرب كميات قليلة من الماء أقل مما يحتاجه الجسم: للماء علاقة وطيدة بجهاز الهضم فهو يساعد على الهضم مما يجنبنا الإنتفاخ وعسر الهضم كما أنه يقلل من الكوليسترول في الجسم خاصة عند تناوله على الريق صباحا.
  • اتباع حمية قاسية أو تعويد الجسم على ريجيم معين: عندما تتبع ريجيم قاسي لن تصمد كثيرا فمن الصعب أن تمتنع عن تناول ما تحبه فمن الضروري أن يكون النظام الغذائي المتبع متوازن لتتمكن من الاستمرار فيه.
  • تناول الطعام مباشرة قبل النوم: يسبب النوم ليلا مشاكل في الجهاز الهضمي إضافة إلى كون الطعام الذي يؤكل ليلا لا يحرقه الجسم لأننا لا نتحرك بعدها.
  • تناول أطعمة فيها الكثير من الملح: يضر الملح بالريجيم، فالافراط في استهلاكه يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم وبالتالي عدم القدرة على انقاص الوزن بشكل صحي.
  • إلغاء بعض الوجبات الغذائية: إهمالنا لبعض الوجبات يدفعنا في النهاية إلى تناول الطعام دفعة واحدة وبكمية أكثر، فعلى متبعي الحمية الالتزام بالثلاث وجبات الأساسية وفي وقتها المحدد.
  • توقع انقاص الوزن في مدة قصيرة: يضر ذلك بصحة الإنسان فمن الأجد اتباع حمية صحية تنقص من الوزن شيئا فشيئا وتحافظ كذلك على سلامتنا.
  • الاستهانة بالسعرات الحرارية المستهلكة: للتحقق من السعرات الحرارية المستهلكة يوميا علينا تدوين الوجبات المستهلكة يوميا والتحقق من السعرات الحرارية لكل نوع من الطعام.
  • عدم الالتزام بنظام الريجيم: عند النجاح النسبي للريجيم في الفترة الأولى نغتر خاصة في غياب العزيمة والاصرار فلا نلتزم الالتزام التام فنفشل.
  • عدم ممارسة أي نشاط رياضي: للرياضة دور هام في انقاص الوزن فهي تزيد في مناعة الجسم وحرق الدهون وذلك بحرق السعرات الحرارية وتضمن الرشاقة الدائمة.
  • تناول الأطباق بطريقة سريعة وفي أطباق كبيرة: إن استغراق وقت أطول في تناول الطعام يجعلنا نتناوله على مهل حتى نشعر أننا اكتفينا أما الأطباق الصغيرة فهي تحعلنا نكتفي بكمية أقل في حين أننا لو اعتمدنا الكبيرة لتناولنا أكثر من المطلوب.
  • الافراط في تناول الوجبة الحرة: عند تناول الوجبة الحرة وجب الا نتجاوز الحد المسموح به لأنها ستؤثر على الهدف الأسبوعي لهذه الوجبة.
  • عدم تثبيت الوزن: بعد الوصول إلى الوزن المثالي علينا العمل على تثبيت الوزن من خلال وذلك باتباع نظام غذائي معين حتى لا يعود الوزن مرة أخرى
  • عدم شرب السوائل: يساهم شرب السوائل بكثرة على التقليل من شهية الإنسان للطعام مما يقلل الشعور بالجوع كما تساعد على إخراج السموم من الجسم.
  • نقص الفيتامين د في الجسم: للفيتامين D أهمية كبيرة في عملية انقاص الوزن، فإن نقص هذا الفيتامين في الجسم يزيد في الوزن ومن بين الأطعمة التي تحتوي عليه ووجب تناولها: سمك السلمون، اللبن والبيض المسلوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *