خسارة الوزن في أسبوع هل هو انتصار أم انتحار؟

يرغب الكثيرون ممن يعانون من مشكلة السمنة في التخلص من الوزن الزائد بطريقة أو بأخرى حتى وإن كانت صحتهم هي الثمن، فنراهم يسعون لانقاص الوزن الزائد في مدة وجيزة غير عابئين بانعكاساتها، في حين أن خسارته تدريجيا أمن وأفضل على جميع المستويات.

 

من الأفضل أن تكون خسارة الوزن بطيئة وتدريجية فالوزن الذي تخسره تدريجيا لا تستطيع كسبه مرة أخرى في حين أن الذي تخسره جراء الحميات القاسية يعود أضعافا وبشكل سريع.

رغم تحذيرات الأطباء ونصائحهم بهذا الشأن فإن الأغلبية ممن يشكون من السمنة فمازالوا يبحثون عن طرق سريعة لخسارة الوزن.

 

ترتبط خسارة الوزن بالأساس بالتخفيض في السعرات الحرارية، فالجسم يفقد الوزن الزائد إما بالإنقاص في السعرات المتناولة أو في مضاعفة النشاط البدني، لذلك فإن أسبوع واحد غير كاف لانقاص الوزن، فالجسم لا يخسر سوى كيلوغرام أو 2 كيلوغرام في الأسبوع.

 

بذلك يستطيع الجسم المحافظة على سلامته من خلال تناوله للسعرات الحرارية اللازمة والتي يحتاجها الجسم للمحافظة على العملية الأيضية في الخلايا والأنسجة للإبقاء على العمليات الأساسية في الجسم كدوران الدم، التنفس ووظائف الجهازين الهضمي والكلوي.

 

أما الحميات القاسية والمنخفضة السعرات الحرارية فهي تشكل خطرا على الجسم ولها آثار سلبية على الصحة نظرا لتركيزها على نوع معين من الأغذية مثل الحميات التي تركز على البروتين أو النشويات، فالحمية يجب أن تكون شاملة ومتنوعة ومتوازنة ولا مجال للحديث على حمية سحرية تنقص الوزن في وقت قياسي.

 

مخاطر الريجيم القاسي:

يسبب الريجيم القاسي أضرارا كثيرة للجسم ومن بينها:

الشعور بالإعياء نتيجة تناول سعرات حرارية أقل مما يستحقها الجسم وعدم الحصول على كميات كافية من العناصر الضرورية مثل الحديد والفيتامينات، فيصاب المرء بصداع شديد وأحيانا يصل إلى درجة الإصابة بفقر الدم وذلك لنقص أحد هذه العناصر الغذائية (البروتين، الكالسيوم، المغنسيوم، الفيتامين أ)

تقليل المناعة: يجعل هذا النظام الغذائي القاسي الجسم ضعيفا جدا فتزيد سرعة انتقال العدوى إليه كالرشح.

مشاكل في الجهاز الهضمي: قد يؤدي عدم تناول بعض الأطعمة إلى تباطؤ الهضم والإمساك والشعور بالإنتفاخ.

تقليل الخصوبة: يتسبب اتباع الحميات القاسية أحيانا في حدوث مشكلات في الخصوبة خاصة لدى المرأة وذلك لتأثر هرمونات الإباضة بكمية السعرات الحرارية المتناولة.

العودة للسمنة بعد اتمام الريجيم: يعود الجسم للبدانة والسمنة بعد اتمام الحمية فالجسد الذي يفقد الشحوم بسرعة تعود إليه بنفس السرعة على عكس الحميات المتوازنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *