أهم خطوات الريجيم

نلاحظ في الفترات الأخيرة انتشار مرض السمنة الذي يؤدي بدوره لعدة أمراض أخرى ومن بينها السكري، ولتفادي هذه النتائج يتخذ البعض خطوة مهمة في حياتهم لحماية أنفسهم فيقومون بحمية تحميهم وترجع لهم رشاقتهم ويكون ذلك عبر خطوات يمكن تلخيصها في هذه النقاط:

 

وضع هدف معين

ويتمثل أساسا في بداية حياة جديدة مع نظام غذائي صحي فلا تكون غاية الشخص انقاص الوزن في فترة وجيزة بل فقدان الوزن شيئا فشيئا مع المحافظة على صحة جسمه فيتعلم بذلك وصفات طهي صحية وشراء المنتجات ذات السعرات القليلة.

وضع هدف واقعي

فيكون في مقدور الشخص تحقيقه كانقاص كيلوغرام في الأسبوع لا 10 كيلوغرامات في الشهر، ويبدأ تدريجيا في تحقيق ذلك لا يمني نفسه بأنه سيجد نتيجة دون أي تغيير يذكر.

 

تغيير العادات

أن يغير الشخص عاداته كالقلق والأكل المستمر والكسل.

تقليل السعرات الحرارية

وذلك بتناول وجبات أقل سعرات حرارية للإنقاص في الوزن آذ تحتاج المرأة يوميا إلى تناول ما بين 1200 إلى 1500 سعرة حرارية في حين يحتاج الرجل ما بين 1500 و1800.

 

اختيار الأطعمة الصحية

وذلك بالتركيز على الأغذية النباتية كالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى تناول المصادر البروتينية الخالية من الدهون كالعدس ويجب تناول كميات قليلة من الدهون وتكون مصادرها صحية كزيت الزيتون وينصح بتناول السمك مرتين اسبوعيا

 

تقليل تناول بعض الأطعمة

فالريجيم يقوم اساسا على التقليل من بعض الاطعمة التي تزيد في الوزن مثل كالدهون كما انه من الضروري الحد من تناول المشروبات المحلاة بالسكر

تغيير العادات اليومية

وذلك بالابتعاد عن الكسل ومداومة الحركة وذلك بممارسة الرياضة والخروج للتنزه بعد العشاء، ولنواظب علينا تشجيع انفسنا بتدوين التغييرات التي تطرأ علينا كما يجب أن نكافئ انفسنا كلما حققنا خطوة مهمة في طريقنا إلى هدفنا.

‎ومن العادات اليومية أيضا: اختيار الأطعمة بعناية فائقة ويكون المقياس في ذلك أن تكون صحية. ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل مستمر لحرق ما تيسر من السعرات الحرارية للتمكن من التخلص من الوزن الزائد. التشجع بأحدهم وذلك عند ممارسة الرياضة أو عند بدأ تحدي إنقاص الوزن فيتنافس مع زميله لتحقيق نتيجة أفضل. ممارسة الرياضة الأحب إلى قلبك حتى تواظب عليها ولا تحس بالملل والضجر أثناء ممارستها، فلا يمكن للريجيم أن ينجح دون ممارسة إحدى الأنشطة الرياضية. شرب الكثير من الماء خلال اليوم مما يشعرنا بفقدان الشهية وبالتالي التقليل من تناول الطعام. الالتزام بالوجبات الثلاثة دون التخلي عن أي منها والتركيز على فطور الصباح وتجنب تناول الطعام في وقت متأخر. النوم الكافي على الأقل ثماني ساعات لأن قلة النوم تزيد في شهية الأكل.‎

ممارسة النشاط البدني

ينصح بممارسة ما لا يقل عن ساعتين من الرياضة أسبوعين مثل تمارين القوة العضلية تمارين شد البطن، القفز على الحبل والمشي ويفضل ممارستها يوميا لتكون أكثر تأثير وفاعلية وهي النوع الاسهل من الرياضة ويمكننا ممارستها في أي مكان إذ لا تستحق بالضرورة الإلتحاق بالقاعات الرياضية.

ويمكن اعتبار الأنشطة اليومية أو المنزلية بمثابة رياضة، فالمرأة أثناء قيامها بالأعمال المنزلية فهي تقوم بحركة من شأنها أن تساعدها على حرق مجموعة من السعرات الحرارية والرجل كذلك ففي وجهته للعمل او التسوق وعند ذهابه مشيا فذلك يعتبر رياضة يومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *